منتذى يتوفر على مختلف العلوم ومناهج الدراسية الجزائرية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بلاغة : تشابه الأطراف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youcef
Admin
avatar

المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 19/06/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: بلاغة : تشابه الأطراف   الإثنين يونيو 23, 2008 1:33 pm

تمهيد :
حمدا لله المنعم المتكرّم و الصلاة و السلام على النبي الأشمّ المعصوم الأكرم
و بعد :
لعلّها المرّة الأولى التي أضع فيهادرسا في البلاغة العربيّة في هذا المنتدى القيم الذي أسأل الله أن يكرم مشرفيه و القيّمين عليه ، فإذا كان الحال كذلك فلابدّ لي من أتدرّج معك - أخي الطالب - في هذا الدرس حتى تلمّ بحيْثياته كلِّها و بما أنّ جلّ الثانويات قد تكلّمت في هذا الدرس و خاضت غماره فلى أن أسأل الطالب ابتداءً : إلى أيّ علم من علوم البلاغة ينتمي تشابه الأطراف ؟ و هل هو من المحسّنات اللفظية أو من المحسّنات المعنويّة ؟ وضّحْ ذلك .

إليك الأمثلة التالية :
1. يقول جلّ شأنه في محكم التنزيل :
(( مثل نوره كمشكاة فيها مصباح ، المصباح في زجاجة ، الزجاجة كأنّها كوكب دريٌّ يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقيّة و لا غربيّة )) .
تأمّل كلام الخالق - تبارك و تعالى - ألا ترى أنّ هناك كلمة قد تكررّت في الأية ؟ ما هي ؟
نقول أنّ الكلمة التي تكرّرت في الآية هي لفظة " مصباح " ، و لفظة " زجاجة " ، فقد و ردت لفظة " مصباح في آخر الآية (( فيها مصباح )) و اُعِيدَ ذكرها في أوّل الجملة التالية (( المصباح في زجاج))، و في نهاية الجملة نفسها وردت لفظة " زجاجة " (( المصباح في زجاجة )) ثم أُعيد تَكرارها في أوّّل الجملة الموالية (( الزجاجة كأنّها كوكب دريّ ))
* إذًا فهذا الضرب من تكرار الألفاظ بحيث تكون كلمة ( أو كلمات ) آخر الجملة هي أوّل كلمة ( أو كلمات ) في الجملة الثانية يسمّى تشابه الأطراف . و قد سمّي كذلك لتشابه أطراف التركيب ( أوّل و آخر الجملة ، فأوّل و آخِر الجملة هما بمثابة طرفيها فاعلم هذا - وفّقك الله - .
عد إلى الأطراف المتشابهة في الآية الكريمة هل التشابه فيها ( أي في الأطراف ) حاصل في اللّفظ أم في المعنى
* بلا شكّ تنبّهت إلى أنّ تشابه الأطراف كان بين لفظة و لفظة ف : " المصباح " و " زجاجة " لفظتان ( كلمتان ) تشابهتا مع لفظة " المصباح " و " الزجاجة " .
إذاُ فلقد عرفت نوعا واحدا من تشابه الأطراف يسمّى تشابه الأطراف اللفظي ، لأنّ التشابه الحاصل فيه يعود إلى ألفاظ ( كلمات ) لا إلى معانٍ تعرف من أسيقة الكلام .
و الآن مع المثال التالي و هو نوع آخر من تشابه الأطراف يظهر في المعنى لا اللّفظ :
سم زعــــاف قـولـه وفعاله * * * عند البصير كمثل طعم العلقم
فـ : " العلقم " يتناسب ( يتشابه ) مع السمّ من حيث المذاقُ ، فكلاهما ، أي : العلقم و السم متشابهان في كون مذاقيهما مرّ لا يُسْتَساغ . و هذا هو تشابه الأطراف المعنوي الذي يحصل في المعنى ، فالمعاني هي التي تتشابه في الأطراف فمعنى يقابله في طرف الجملة الآخر معنى آخر يشابهه معنى .
الخلاصة :
* تشابه الأطراف : نوع من أنواع البديع المعنويّ وهو أن يكون بدء الكلام وختامه متشابهين
من جهة اللّفظ أو المعنى فإن كان التشابه حاصلا في اللفظ فهو : لفظي و إن كان التشابه حاصلا في المعنى فهو : معنويّ .
التمرينات :
* حمّل التمرينات من الرابط التالي :

http://file5.9q9q.net/Download/27938...-----.doc.html

تنبيه : من باب التذكير فهذا الدرس من الدروس المهمّة في البلاغة و أكثر أمثلته في كتاب الله ، و أمّا في الشعر فلا يعدو أن يكون محاكاةً لأسلوب القرآن و هذا لا ينفي روعة الأمثلة الشعريّة ففيها أمثلة جيّدة سنقدّمها في التمرينات ، و الله الموفق إلى صواب القول و العمل .
سعود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://5hamidatte.3oloum.org
 
بلاغة : تشابه الأطراف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.5hamidatte.dz :: ثانوية الاخوة خمس حميدات :: أدب العربي-
انتقل الى: